ريواز فائق تناقش مع وفد من الحكومة البولندية أهمية تطوير العلاقات بين إقليم كوردستان وجمهورية بولندا

النسخة المصغرة
دعت رئيسة البرلمان الشركات البولندية للتوجه الى الإقليم بهدف الاستثمار

استقبلت الدكتورة ريواز فائق اليوم الخميس، ماجي لانك مساعد وزير الخارجية البولندية لشؤون الأمن والشرق الأوسط وأميركا، وبياتا بينكسا السفير البولندي لدى العراق، ودومنيك موشياو القنصل البولندي في إقليم كوردستان، وبحضور منى قهوجي سكرتيرة البرلمان وعدد من ممثلي المكونات في البرلمان.

 وقد هنأ رئيس الوفد، الدكتورة فائق بمناسبة توليها منصب الرئاسة وعبر عن سعادته بوجودة امرأة في هذا المنصب الكبير وتمنى لها التوفيق في عملها، كما وعبر عن سعادته بوجود ممثلين عن كل المكونات في برلمان الإقليم واعتبره نموذجا للديمقراطية التي يسعى شعب الإقليم لتحقيقة والحصول من خلالها على حقوقه المشروعة.

 كما تحدث رئيس الوفد البولندي عن "العلاقات بين إقليم كوردستان وبلاده واهميتها وضرورة تمتين تلك العلاقات بما يصب في مصلحة الشعبين الصديقين، وشكر إقليم كوردستان لاحتوائه هذا العدد الكبير من النازحين رغم الازمتين الأمنية والاقتصادية وتوفير الملاذ الآمن لهم خلال السنوات الماضية وتوفير الدعم لهم"، مؤكدا استعداد بلاده "للتعاون مع إقليم كوردستان للعمل على اعادتهم لمناطقهم الاصلية".

 وأكد رئيس الوفد على "بذل جهوده لتشجيع الشركات البولندية لدخول الإقليم بهدف الاستثمار، وان عددا من تلك الشركات يدخلون الى الإقليم بداية الشهر القادم للتجارة بما يخدم المصالح الثنائية للإقليم ولبولندا".

من جهتها اكدت الدكتورة ريواز فائق على "أهمية تطوير العلاقات بين إقليم كوردستان وجمهورية بولندا خاصة في مجال العمل البرلماني، متمنية دعم الدول الصديقة للإقليم لتحقيق أهدافه ومصالحه المشروعة".

أما فيما يخص النازحين قالت فائق انهم "توجهوا الى إقليم كوردستان باحثين عن الاستقرار الأمني والابتعاد عن المشاكل التي كانت موجودة في مناطقهم ونحن نفتخر بهذا، ونشكر التحالف الدولي لدعمنا ولدعم قوات البيشمركة خلال الحرب ضد الإرهابيين من تنظيم داعش".

كما دعت فائق الشركات البولندية "للتوجه الى الإقليم بهدف الاستثمار"، مضيفة "ندعم حكومة الإقليم للبحث عن مصادر اقتصادية جديدة لتطوير القطاع الاقتصادي في الإقليم".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv