رئيس إقليم كوردستان يدلي للصحفيين مجريات لقاءه بالرئيس الفرنسي في الأليزيه

النسخة المصغرة
سبل تنمية العلاقات بين إقليم كوردستان من الناحية السياسية ومن الناحية الاقتصادية".

أكد رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، أنه والسيد إيمانوئيل ماكرون، رئيس جمهورية فرنسا، عقدا اجتماعاً جيداً، مبدياً استعداده لتطوير العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة .

وقال السيد رئيس إقليم كوردستان في تصريح صحفي: "عقدنا اجتماعاً جيداً مع الرئيس ماكرون، وأطلعنا سيادته، لا شك أنكم تعلمون بأنه بعد الأحداث التي تبعت الاستفتاء، كان لفرنسا وخاصة الرئيس ماكرون دور كبير في انفتاح إقليم كوردستان مرة أخرى على العالم من الناحية السياسية، وكانت تلك خطوة كبرى في ذلك الوقت وهي التي أدت فيما بعد إلى تمكننا من العثور على حلول لبعض المشاكل مع بغداد، واستمر ذلك إلى الآن".

وأضاف "عبرت عن شكري لدور الرئيس ماكرون وفرنسا، على تمكنهم من مساعدتنا في مسألة علاقاتنا مع بغداد، والتي كانت محوراً رئيساً في اجتماعنا اليوم مع سيادته، كذلك كانت سبل تنمية العلاقات بين إقليم كوردستان من الناحية السياسية ومن الناحية الاقتصادية".

وتابع بارزاني: "شكرنا فرنسا على دورها في مسألة حرب داعش حيث ساعدت البيشمركة، وشكرنا فرنسا على المساعدات الإنسانية التي قدمتها للنازحين واللاجئين في إقليم كوردستان، وقررنا السعي لتطوير علاقاتنا من الناحية الاقتصادية ومن الناحية السياسية".

وعن منح برلمان كوردستان الثقة للكابينة الحكومية التاسعة لإقليم كوردستان وموقف السيد ماكرون من هذه العملية، قال السيد رئيس إقليم كوردستان: "كان مسروراً جداً أن سمع هذا الخبر اليوم، خبر تشكيل الكابينة الحكومية التاسعة للإقليم وكان سعيداً وأمل النجاح لهذه الكابينة في مهامها".

رفعت حاجي.. Zagros tv