نيجيرفان بارزاني وماكرون يتباحثان في أوضاع المنطقة

النسخة المصغرة
أكد بارزاني على حماية وتعزيز ثقافة التعايش والتسامح بين المكونات الدينية والقومية في إقليم كوردستان

أكد إيمانوئيل ماكرون، رئيس جمهورية فرنسا، دعم بلاده لإقليم كوردستان، وعبر عن سعادته ودعمه لتقدم علاقات أربيل – بغداد والحوار بينهما وللجهود المبذولة لحل المشاكل بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية.

جاء ذلك لدى استقبال ماكرون، رئيس فرنسا، مساء اليوم، الأربعاء ١٠ تموز ٢٠١٩، في قصر الإليزيه بباريس، لنيجرفان بارزاني، رئيس إقليم كوردستان.

وذكر بيان صادر عن رئاسة الاقليم انه "خلال اجتماع بينهما، بحث الجانبان التطورات الأمنية والسياسية للمنطقة، وعلاقات ومشاكل أربيل – بغداد، والمساعي الجارية لحلها على أساس الدستور العراقي، كما بحثا أوضاع النازحين واللاجئين في إقليم كوردستان وسبل مساعدتهم على العودة إلى مناطقهم".

وتابع البيان "عبر السيد ماكرون عن شكر وتقدير فرنسا لإقليم كوردستان على تصديه لمواجهة وهزيمة الإرهاب واحتضانه النازحين واللاجئين وعلى توفير الحماية للمكونات الدينية والقومية في إقليم كوردستان، كما أكد أن فرنسا ستستمر في مساندة ودعم إقليم كوردستان في إطار الاتحاد الأوروبي وفي الأمم المتحدة".

واضاف البيان "من جانبه، وإلى جانب التعبير عن الشكر للدعم والمساعدات العسكرية والسياسية والإنسانية الفرنسية، أشاد السيد نيجيرفان بارزاني بصورة خاصة بدور الرئيس ماكرون في تقديم الدعم السياسي والدبلوماسي لإقليم كوردستان في الأيام الصعبة، والذي أدى إلى فتح باب الحوار مع بغداد من أجل حل المشاكل".

واردف البيان "قدم السيد رئيس إقليم كوردستان نبذة عن أوضاع إقليم كوردستان والعراق والمنطقة، وأكد سيادته على حماية وتعزيز ثقافة التعايش والتسامح بين المكونات الدينية والقومية في إقليم كوردستان".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv