الأمم المتحدة: المتفجرات غير المنفلقة تحت الأنقاض تعرقل عودة النازحين العراقيين

النسخة المصغرة
لا يزال هناك ما يقدر بنحو 70 بالمائة من المخاطر المتفجرة تحت الأنقاض

بيّنت دائرة الأمم المتحدة للأعمال المتعلقة بالألغام في العراق، اليوم الأحد، أن 70 بالمئة من العبوات الناسفة والمخلفات الحربية غير المنفلقة ما تزال تحت الأنقاض.

وأشارت الدائرة عبر بيان إلى أن ذلك "يصعّب العودة الآمنة والكريمة للنازحين إلى ديارهم في المناطق المحررة من تنظيم داعش الإرهابي".

وأضافت الدائرة أنه "بعد مرور أكثر من عامين على استعادة قوات الأمن العراقية المناطق التي كانت سابقاً تحت سيطرة داعش، لا تزال المخاطر المتفجرة (الألغام والقنابل غير المنفلقة) إحدى أكبر المثبطات الرئيسية التي تحول دون عودة النازحين إلى ديارهم بأمان وكرامة".

ونقل البيان عن بير لودهامر المدير الأقدم لبرنامج العراق في الدائرة قوله: "لا تزال المخاطر المتفجرة لها تأثير سلبي على المجتمعات المتضررة في العراق".

وأضاف لودهامر "مهمتنا الأساسية هي تسهيل العودة الآمنة والكريمة للنازحين إلى ديارهم. ولا يمكننا فعل ذلك بينما لا يزال هناك ما يقدر بنحو 70 بالمائة من المخاطر المتفجرة تحت الأنقاض".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv