أهالي مخمور يستنجدون بالبيشمركة بعد تهديدات داعش بحرق محاصيلهم

النسخة المصغرة
وابلغوهم بدفع الجزية عن محصولاتهم الزراعية بنسبة 15%، وان يدفع سائقوا الحاصدات 40% من وارداتهم، وإلاّ فسيحرقون جميع محاصيلهم

قال اللواء زريان شيخ وساني القيادي في البيشمركة بحدود مخمور، ان الدواعش اقتحموا قرى المنطقة وطالبوهم بدفع الجزية مهددين بحرق محاصيلهم الزراعية، مما حرى بالمزارعين اللجوء الينا طالبين الحماية، مؤكداً صعوبة السيطرة على الوضع هناك دون عودة البسيشمركة، مبيناً أن حياة المواطنين ومحاصيلهم في خطر.

 وأكد شيخ وساني في تصريح ادلى به لموقع الديمقراطي الكوردستاني أن" داعش يعمل على توسيع سلطاته يوماً بعد يوم في المناطق التي يوجد فيها فراغ أمني، حيث كانوا يقتحمون القرى الكوردية فقط في المنطقة، وكان عددها نحو 20 قرية، لكن الآن يذهبون الى القرى العربية أيضاً في منطقة القراج وباقرت وقرجوغ، وابلغوهم بدفع الجزية عن محصولاتهم الزراعية بنسبة 15%، وان يدفع سائقوا الحاصدات 40% من وارداتهم، وإلاّ فسيحرقون جميع محاصيلهم من الحنطة والشعير".

 وأضاف شيخ وسانى" لجأ المواطنون الينا طالبين عودة قوات البيشمركة الى مناطقهم لحمايتهم من تهديدات داعش الإرهابي، كون هناك فراغ امني كبير في المنطقة، والقوات العراقية المتواجدة غير قادرة على حماية نفسها والمنطقة وصد هجمات داعش، لذا فإن هجمات هذه المجاميع الإرهابية تزداد في المنطقة يوماً بعد يوم".

رفعت حاجي.. Zagros tv