موغيريني تتمسك بالنووي وتدعو لتجنب التصعيد حول إيران

النسخة المصغرة
سنواصل دعمه قدر ما نستطيع بكل الوسائل وبإرادتنا السياسية

أكدت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي، فيدريكا موغيريني، الاثنين، أن الاتحاد يدعم تنفيذ الاتفاق النووي الدولي مع إيران دعما كاملا، ويريد من القوى المتنافسة تجنب أي تصعيد آخر بشأن القضية.

وأضافت موغيريني للصحافيين قبل اجتماع لوزراء خارجية دول بريطانيا وفرنسا وألمانيا الموقعة على الاتفاق "سنواصل دعمه قدر ما نستطيع بكل الوسائل وبإرادتنا السياسية".

وأتت تصريحات موغريني بالتزامن مع زيارة يقوم بها وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الاثنين، إلى بروكسل حيث يبحث مع المسؤولين الأوروبيين "مسائل ملحة"، خاصة ملف إيران، على ما أعلن مسؤول بوزارة الخارجية مساء الأحد.

وتأتي هذه التصريحات في الوقت الذي يحتد فيه الخلاف بين إيران والولايات المتحدة التي شددت العقوبات على طهران، بهدف إجبارها على العودة للتفاوض وفقا لشروط أمريكية.

هذا وأعلنت طهران الأسبوع الماضي وقف تنفيذ بنود من الاتفاق النووي، مهددة باتخاذ خطوات أخرى وأمهلت دول الاتحاد الأوروبي الموقعة على الاتفاق 60 يوما لتنفيذ التزاماتها بموجب الاتفاق النووي مع طهران، وإيجاد آلية للتعامل المالي معها.

رفعت حاجي.. Zagros tv