وزير الخارجية الفرنسي: نحن مع الحوار مع أيران ونرفض دوامة التوتر

النسخة المصغرة
من المؤسف أن الولايات المتحدة لا تفي بالتزاماتها، ويجب على إيران أن تظهر نضجها السياسي

اعتبر وزير الخارجية الفرنسية، جان إيف لودريان، أن العالم أصبح أكثر خطورة، فبروز ظاهرة "العنف المفرط" والإرهاب المستمر في الآونة الأخيرة، تؤدي إلى فوضى دولية، مبيناً أن موقف بلاده قائم على الحوار مع إيران

وقال لودريان، في مقابلة مع صحيفة "لو باريسيان"، إن العالم أصبح أكثر خطورة جراء عدة عوامل أبرزها تحطم المبادئ والأسس الرئيسية للحياة الدولية"، وأشار إلى أن "البعض يدعو إلى عدم اعتماد وقيام العلاقات بين الدول على التعاون، بل على المواجهة بين الدول.. نجازف بالتحول إلى شكل من أشكال الفوضى الدولية".

وحول التوتر القائم بين طهران وواشنطن، قال لودريان: "الأمريكيون يخشون الهجمات على مصالحهم في المنطقة، يرسلون تعزيزات عسكرية".

وعن موقف فرنسا، أوضح أن بلاده مع "الحوار مع إيران، نحن نرفض دوامة متوترة".

وتابع: "من المؤسف أن الولايات المتحدة لا تفي بالتزاماتها، ويجب على إيران أن تظهر نضجها السياسي".

وأكد أن ترامب يتحمل مسؤولية كبيرة عن ذلك، قبل أن يستدرك: "لكن الصين وروسيا يمكن أن يكون لهما دور في زعزعة الاستقرار".

رفعت حاجي.. Zagros tv