السعودية تتعهد برفد سوق النفط لتعويض الإمدادات النفطية الإيرانية

النسخة المصغرة
عدم وجود أي قلق بخصوص المعروض النفطي في الأسواق

 تعهد وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، بتلبية احتياجات المستهلكين عبر تعويض الإمدادات النفطية الإيرانية، وذلك بعد انتهاء الإعفاءات الأمريكية الممنوحة لمشتري الخام الإيراني.

وفي حديث لوكالة "سبوتنيك" الروسية نشر اليوم،  قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح   : "بعد إعلان العقوبات من الجانب الأمريكي أوضحنا نقطتين، قبل كل شيء، نحن نلبي احتياجات عملائنا، بما في ذلك، أولئك الذين يستبدلون البراميل الإيرانية بالبراميل السعودية، ونحن ملتزمون بتلبية طلبات كل هؤلاء المشترين، ولكن سنفعل ذلك، مع بقائنا في اتفاقية أوبك+".

مبينا عدم وجود أي قلق بخصوص المعروض النفطي في الأسواق، إذ لا يوجد نقص في إمدادات النفط، وأن جميع دول "أوبك+" راغبة بتمديد الاتفاقية.

وبين الوزير، أن الإنتاج الحالي من النفط السعودي أقل من المستوى المقرر في اتفاق "أوبك+"، مؤكدا قدرة المملكة على زيادة الإنتاج والوفاء بالتزامها في إطار اتفاقية خفض الإنتاج.

الجدير بالذكر أن واشنطن أعلنت الأسبوع الماضي إنهاء الإعفاءات الممنوحة لمجموعة من الدول من أثر عقوباتها على استيراد النفط من إيران بحلول مايو، في خطوة لتصفير صادرات إيران النفطية، كما أعلن البيت الأبيض أن السعودية والإمارات وعدتا بتعويض النقص في عرض النفط، وهو ما أكده الجانب السعودي أيضا.

سوسن البياتي.. Zagros tv