وكيل مصطفى رئيس كوردستان الحمراء في ذمة الله

النسخة المصغرة
تم تأسيس جمهورية لاجين الكوردية عام 1992 برئاسةوكيل مصطفاييف

ودعنا يوم أمس الجمعة 19/4/2019، أحد رموز الحق الكوردي في منطقة قره باغ ..وعاصمة كوردستان الحمراء (لاجين)، بعد نضاله المرير من أجل الكوردايتي، ولجوئه لايطاليا بعد انهيار جمهوريته، وانتقاله منذ ثلاث سنوات إلى بروكسل، وبعد صراع مرير مع مرض السرطان عن توفي اليوم وكيل مصطفاييف،  في العاصمة  البلجيكية بروكسل، عنعمر ناهز ٨٥.

* نبذة عن جمهورية كوردستان الحمراء - بالكوردية (Kurdistana Sor): 
كانت جمهورية ذاتية الحكم تابعة لحكومة أذربيجان تأسست في بداية عهد لينين في 7 تموز/يوليو من عام 1923 وانتهت بشكل تراجيدي في الثامن من نيسان أبريل عام 1929. كانت عاصمتها لاجين، وتضم مدن كلباجار وقوبادلي، والتي تقع اليوم داخل منطقة ناكورنو قراباغ، التي يسيطر عليها الارمن منذ 1992.

وكان الكورد يشكلون 72% من سكانها اي 37120 نسمة، ولكن تدخل ستالين والقمع السوفيتي المستمر ضد الاقليات في القفقاس، أدى إلى اضمحلال الوجود الكوردي، عبر سياسات التتريك الآذرية والتهجير السوفياتية، التي اتبعها ستالين (ستالين اصلا من جورجيا). حيث هجر الالاف من الكورد من أذربيجان وأرمينيا وجورجيا، إلى قفارى كازاخستان وسيبيريا، ليلاقوا هناك الموت المحتم بدعوى مساندة الهجوم النازي، وشمل هذا التهجير أغلبية الاقليات والقوميات الصغيرة في القوقاز، من شيشان وابخاز وكورد وداغستانيين، بين سنة 1935-1944. قليلون هم من عاد من الكورد إلى ديارهم.

استمر الوضع الكوردي بالاضمحلال مع اتساع سياسة التهميش والتتريك الاذريين، وبعد سقوط الاتحاد السوفيتي وتفكك جمهورياته، سيطر الارمن على منطقة ناكورنو قرباغ، ومناطق الكورد فيها, وحاول الارمن استمالة الكورد .

وتم تأسيس جمهورية لاجين الكوردية عام 1992 برئاسةوكيل مصطفاييف، ولكنها لم تدم طويلا نظرا لعدم وجود الدعم الجماهيري الكوردي، حيث كانت وليدة سياسة ارمنية معادية لآذربيجان، رفضها الكورد الذين يشتركون مع الآذريين في الدين والثقافة والأرض، ولجأ رئيسها (مصطفاييف) إلى إيطاليا لاجئا سياسيا من نفس العام.

رفعت حاجي.. Zagros tv