نيجيرفان بارزاني: الأنفال مسؤولية إخلاقية وتاريخية وجرحها لن يندمل بالإستذكار

النسخة المصغرة
يجب ان يكون من المهام الرئيسة للحكومة العراقية

وجّه رئيس وزراء اقليم كوردستان، السيد نيجرفان بارزاني، رسالة في الذكری الـ 31 للانفال ، أكد فيها أن اندمال جراح ذوي المؤنفلين لا يكون عن طريق استذكارهم فقط، بل تقديم الدعم الكامل لذوي الضحايا وإعادة إعمار مناطقهم وتحسين أوضاعهم، تعد مسؤولية اخلاقية وتاريخية، ويجب ان يكون  من المهام الرئيسة للحكومة العراقية .

نص رسالة رئيس حكومة إقليم كوردستان في الذكرى الـ 31 لعمليات الأنفال السيئة الصيت:
نستذكر الآن وبعد مرور اكثر من ثلاثين سنة ضحايا الهجوم الهمجي للانفال وذويهم .
هذه الهجمة التي لم تكن تعترف باي حدود، النساء، الرجال، الاطفال والعجزة، الاهم كان القضاء علی الحياة في قری وقصبات هذا الجزء من كوردستان.
السياسة الشوفينية للنظام البعثي تجاه شعبنا اضافة الی الدمار والخراب والترهيب وفرض السلطة القهرية المخيفة للدولة العراقية، قضت علی حياة اكثر من(۱۸۰) الف شخص بالاسلحة الثقيلة والغازات السامة والقصف الكيمياوي من الجو.
نحن كٲمة علينا ان نعده واجبا علينا ان نقدم المساعدة والدعم الكامل لذويهم ونعيد اعمار مناطقهم وتحسين احوالهم المعيشية وليس فقط ان نستذكر الضحايا المؤنفلين.
اضافة الی كافة التعقيدات والصعوبات السياسية في البلد، الا ان اندمال جراح الانفال وتعويضهم، يجب ان يكون  من المهام الرئيسة للحكومة العراقية وتعد هذه مسؤولية اخلاقية وتاريخية.
وللحيلولة دون وقوع جريمة مماثلة للانفال في المستقبل ضد شعبنا تحت اي شعار كان  عرقي او ديني او ايدولوجي سياسي، علينا الا ننسی ضحايا الانفال وذويهم. لنقم اليوم وغدا والايام التي تليه باستذكارهم .

نيجرفان بارزاني
14/4/2019