المدن الكوردستانية تحيي الذكرى الـ31 لعمليات الأنفال السيئة الصيت

النسخة المصغرة
السعي من اجل كيفية متابعة اوضاع ذوي المؤنفلين وعوائلهم والبحث عن الأحياء المفقودين منهم

يحيي شعب كوردستان اليوم 14\4\ من كل عام، ضمن مراسيم خاصة في المدن الكوردستانیة وعدد من الجامعات والمعاهد في الإقليم، ذكرى عمليات الأنفال السيئة الصيت، حملة الإبادة الجماعية التي مارسها نظام البعث البائد ضد شعب وأرض كوردستان، غيب النظام خلال تلك الحملة اكثر من 182 ألف كوردي من اطفال ونساء وشيوخ، مازال مصيرهم جميعاً مجهولاً ولايعرف حتى اين دفنوا، إضافة الى إصابة عشرات آلاف آخرين نتيجة القصف والهجمات الوحشية لجيش النظام البائد بالأسلحة التقليدية والمحرمة.. 

وقال بڕڤان حمدي، وكيل وزارة الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كوردستان، في تصريح خص به الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، " ستقام اليوم الأحد 14\4\2019 مراسيم رسمية لإحياء ذكرى الأنفال في قرية (ديبنة) بمنطقة كرميان، يشارك فيها ممثلون عن حكومة وبرلمان إقليم كوردستان والحكومة العراقية ومجلس النواب العراقي والقوى السياسية العراقية والمنظمات من جميع مدن كوردستان".

وأوضح حمدي" نسعى وعن طريق حكومتي إقليم كوردستان والإتحادية تفعيل وتنفيذ قرار المحكمة، والسعي من اجل كيفية متابعة اوضاع ذوي المؤنفلين وعوائلهم والبحث عن الأحياء المفقودين منهم".    

واضاف وكيل وزارة الشهداء والمؤنفلين" ان هذه الذكرى هي جزء من تاريخ هذا الوطن، وهي وصمة عار في جبين منفذيها كونها جريمة كبرى نفذت بحق شعب أعزل مسالم الهدف منها إبادته وإبادة الحياة في هذه المنطقة.

رفعت حاجي.. Zagros tv