تزايد المخاوف من طائرة "بوينغ 737 ماكس" وهبوط اضطراري لها في الولايات المتحدة

النسخة المصغرة
دعا السُلطات في أنحاء العالم إلى منع تسيير رحلات على متن بوينغ 737 ماكس

ادى خلل في محرك طائرة "بوينغ 737 ماكس" تابعة لشركة طيران "ساوث ويست" أمس الثلاثاء الى هبوطها  اضطراريّاً، في مطار "أورلاندو"خلال عمليّة نقلها من فلوريدا إلى كاليفورنيا، حيث كنت الطائرة بدون ركاب، وعانت من مشاكل في المحرك بعد إقلاعها، حسب وكالة الطيران الفدراليّة الأميركيّة "إف إيه إيه".

وقالت الوكالة في بيان، إنّ "الطائرة عادت وهبطت بسلام في أورلاندو"، وأضافت أنّها "تُحقّق في الحادث"، خاصّةً وأنّها كانت قد أوقَفَت تحليق طائرات "بوينغ ماكس 737 8" في 13 اذار الحالي  بعد كارثتي سقوط طائرتين من هذا الطراز، واحدة تابعة لشركة الطيران الإثيوبيّة وأخرى لشركة "ليون إير"، وأودت بحياة 346 مسافراً ،الامر الذي دعا السُلطات في أنحاء العالم إلى منع تسيير رحلات على متن بوينغ 737 ماكس، لكنّها سمحت بعمليّاتٍ نقل هذه الطائرات من مطار الى آخر.

وتنوي لجنة التّجارة في مجلس الشيوخ الأميركي الأربعاء ، استجواب مدير وكالة الطيران الفدراليّة بالوكالة دانيال إيلويل والمفتّش العام لإدارة النقل كالفن سكوفيل، والبحث في ما اذ  كانت الوكالة قد أصبحت متساهلة مع الشركة، حيث يُتوقّع أن يُواجه المسؤولان أسئلة من المشرّعين حول التّرخيص لطائرة 737 ماكس.

سوسن البياتي.. Zagros tv