الرئيس بارزاني يشارك الجماهير الكوردستانية بالوقوف دقيقة صمت حداداً لذكرى مجزرة حلبجة

النسخة المصغرة
شاركت في لحظة صمت تكريما لشهداء حلبجة الذين تعرضوا للهجوم الكيميائي الوحشي من قبل نظام صدام حسين في 16 مارس 1988

شارك الرئيس مسعود بارزاني، اليوم السبت، الجماهير الكوردستانية، في الوقوف دقيقة صمت، حداداً على ذكرى قصف حلبجة بالسلاح الكيماوي، من قبل النظام العراقي السابق .

ووقف الشعب الكوردستاني بأسره اليوم دقيقة صمت إجلالاً وإكراماً لشهداء القصف الكيماوي في حلبجة، حيث توقفت الحياة العامة لخمسة دقائق في وقت الظهيرة بجميع مدن ومحافظات وأقضية إقليم كوردستان، حيث شارك الرئيس مسعود بارزاني الجماهير الكوردستانية في استذكار فاجعة حلبجة بالإنضمام الى الشعب في الوقوف لخمس دقائق اليوم السبت الساعة الحادية عشرة، حداداً لمجزرة حلبجة التي راحت ضحيتها أكثر من خمسة آلاف كوردي وأكثر من عشرة آلاف مصابين بعاهات مستديمة.

وقال بارزاني في تغريدة له بموقع تويتر، "شاركت في لحظة صمت تكريما لشهداء حلبجة الذين تعرضوا للهجوم الكيميائي الوحشي من قبل نظام صدام حسين في 16 مارس 1988".

ودعت حكومة إقليم كوردستان اليوم السبت، في بيان اصدرته في الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لقصف حلبجة بالأسلحة الكيمياوية، الحكومة العراقية لتنفيذ واجبها القانوني والأخلاقي تجاه هذه المحافظة وسكانها.

رفعت حاجي.. Zagros tv