فجرت نفسها مع ابنها بعد أن حاصرتها الشرطة الإندونيسية

النسخة المصغرة
قوة الانفجار تسببت في تناثر الانقاض الى البناية المجاورة

أعلنت السلطات الإندونيسية عن تفجير زوجة وابن متشدد نفسيهما في منزلهما في سيبولجا على جزيرة سومطرة الشمالية، في صباح الأربعاء، بعد ساعات مضنية من المفاوضات المتوترة مع ضباط مكافحة الإرهاب، حيث تم إلقاء القبض على الزوج أمس الثلاثاء بسبب الاشتباه في صلاته بخطط للهجوم على مقر للشرطة المحلية.  وفقا لوكالة "رويترز"

 

وقال المتحدث باسم الشرطة الوطنية " ديدي براسيتيو" :"الشرطة ورجال الدين وأقارب المشتبه به كانوا يتفاوضون مع المشتبه بهما وطلبوا منهما الاستسلام لكنهما ظلا بالداخل".

 

واستمرت المواجهة 12 ساعة تقريبا، بعد أن حاصر رجال  الشرطة وخبراء المفرقعات المنزل،  لتقوم الزوجة بالقاء عبوة ناسفة على قوات الأمن وتصيب ضابط شرطة ومدنيا.

 

وأضاف براسيتيو: "في الساعة 1.25 صباحا فجرت زوجة الارهابي وابنها نفسيهما داخل المنزل"، مبينا أن قوة الانفجار تسببت في تناثر الانقاض الى البناية المجاورة.

الجدير بالذكر، أن الشرطة عثرت على نحو 30 كيلوغراما من المتفجرات في الموقع، بحسب تقارير إعلامية.

 

سوسن البياتي