سائح أردني يغرق ابنه في البحر بسبب غضبه من زوجته

النسخة المصغرة
ألقى وائل نبيل سليمان زريقات 52 عاما عربة ابنه في البحر بعدما ربط قدمه بالعربة

قام سائح أردني في تايلاند بارتكاب جريمة قتل فظيعة بحق ابنه الرضيع،  بسبب غضبه من سلوك زوجته خلال رحلتهم السياحية، لتطفوا جثته على الماء، ولتعثر  السلطات على الصغير جثة هامدة، ،بحسب صحيفة "صن".

 

وألقى وائل نبيل سليمان زريقات، 52 عاما، عربة ابنه في البحر بعدما ربط قدمه بالعربة، مبررا فعلته، بأن زوجته خرجت إلى السهر وتركت الرضيع البالغ من العمر عاما ، بمفرده مع المربية، مضيفا أن زوجته قبل السفر، وافقت على العناية بالطفل، لكنها لم تف بوعودها حين وصلت إلى الوجهة السياحية، وبعد تنفيذ الجريمة، حاول أن يلوذ بالفرار لكن السلطات تمكنت من اعتقاله، بعدما لاحظت انه يتصرف على نحو مشبوه في مطار العاصمة بانكوك..

 

وكان قادة أحد المراكب السياحية في الجزيرة، وجد جثة الرضيع بعدما طفت على الماء، وما إن وصلت الشرطة، حتى تأكدت من الفعل المروع.

 

سوسن البياتي