الرئيس بارزاني: لو تم الإعتماد على الدستور كأساس لحل المشكلات لكانت الأوضاع في العراق أحسن من الآن

النسخة المصغرة
يجب تعميق السلام والوئام الموجودين بين المكونات العراقية

إستقبل الرئيس مسعود بارزاني، اليوم الاربعاء في صلاح الدين، أحمد منفي محافظ المثنى، والوفد المرافق له والذي ضم عدد من أعضاء مجلس محافظة المثنى.

وذكر بيان صادر عن مكتب بارزاني أنه "خلال اللقاء عبر الوفد الضيف عن شكره للرئيس بارزاني لحفاوة الإستقبال، مشيرين الى العلاقات التاريخية بين شعب كوردستان وبقية مناطق العراق، كما أعربوا عن تقديرهم لتضحيات شعب كوردستان في النضال ضد الدكتاتورية والحرب ضد الإرهاب. وقيم محافظ المثنى والوفد المرافق له عاليا،ً جهود الرئيس بارزاني في التصدي للدكتاتورية وإرساء المبادىء الديمقراطية والتعايش في العراق .

ووأشار البيان أنه "في جانب آخر من اللقاء، جرى بحث الأوضاع المعيشية للمواطنين العراقيين، وبالذات في محافظة المثنى وبقية محافظات وسط وجنوب العراق، مؤكدين على ضرورة الإستفادة من تجربة إقليم كوردستان من أجل نقلها الى محافظتهم، وتطويرالقطاع السياحي وتعزيز العلاقات بين إقليم كوردستان ومحافظة المثنى. كما تم تداول الأوضاع والمشكلات الموجودة في العملية السياسية في العراق. وأكد الحاضرون على ضرورة تنفيذ الدستور العراقي من أجل حل المشكلات".

من جانبه، وبعد الترحيب بالوفد الضيف، وصف الرئيس بارزاني العلاقات بين إقليم كوردستان ومحافظة المثنى بالمهمة، مشيراً الى انه بعد عملية تحرير العراق، لو تم الإعتماد على الدستور كأساس لحل المشكلات، لكانت الأوضاع في العراق أحسن من الآن. مؤكداً على ضرورة تمتين العلاقات بين إقليم كوردستان وبقية مناطق العراق. وإضافة الى إشارته الى المشكلات السياسية في العراق، جدد سيادته تأكيده على عدم جواز تحول الخلافات السياسية الى أحقاد وضغائن بين القوميات. وقال: يجب تعميق السلام والوئام الموجودين بين المكونات العراقية"، بحسب ما أورد البيان.

وأوضح البيان "في نهاية اللقاء، وبشأن مصير رفات المؤنفلين الكوردستانيين، دعا الرئيس بارزاني الى بذل المزيد من الجهود الجدية في سبيل العثورعلى المقابر الجماعية ونقل رفات الشهداء الى وطنهم.

é

ميديا الصالح .. Zagros tv