بعد 50 عاما من المحاولات رواية "مائة عام من العزلة" تتحول الى الشاشات

النسخة المصغرة
ذه هي المرّة الأولى والوحيدة التي تسمح فيها عائلته بتكييف الرواية من أجل الشاشة

قبل ورثة الكاتب الكولومبي الكبير "غابرييل غارسيا ماركيز"، تحويل روايته الشهيرة "مائة عام من العزلة" التي ملأت العالم وشغلت الناس عند صدورها، إلى الشاشات، بعد 50 عاما من الممانعة، حسبما ذكر موقع "سي إن إن" الأمريكي  أول أمس الخميس.

كما قالت شركة البثّ الأمريكية "نيتفليكس": "هذه هي المرّة الأولى والوحيدة التي تسمح فيها عائلته بتكييف الرواية من أجل الشاشة بعد محاولات استمرت لأكثر من 50 عاماً، ومن المقرر التعاون مع الورثة لعمل مسلسل جديد مبني على روايته الشهيرة "مائة عام من العزلة".

وحازت  "مائة عام من العزلة" وهي أشهر أعمال المؤلف، على جائزة نوبل، في عام 1967، وكتبت أساساً باللغة الإسبانية ، وتقع أحداثها في بلدة "ماكوندو" الخيالية التي استوحاها ماركيز من مسقط رأسه في شمال كولومبيا، حيث نالت استحسانا واسعا، ووصفها الشاعر التشيلي بابلو نيرودا، بأنها" أكبر اكتشاف أدبي في اللغة الإسبانية منذ دون كيشوت لسرفانتس".

ويعتبر ماركيز الذي قضى حياته متنقلا بين كوبا وفرنسا والمكسيك مفخرة للشعب الكولومبي، فعندما توفي عن عمر يناهز 87 عاما في سنة 2014، أعلن الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس الحداد الوطني العام لثلاثة أيام، وأمر بتنكيس الأعلام في جميع أنحاء البلاد.

سوسن البياتي.. Zagros tv