مخاوف ابنة ملك البوب من فضائح أبيها على مستقبلها

النسخة المصغرة
وهي ثاني أبناء جاكسون من زوجته الممرضة ديبي روي

كشفت باريس، ابنة الفنان الراحل مايكل جاكسون، البالغة من العمر20 عاما، عن مخاوفها أزاء عرض الفيلم الوثائقي الذي يتناول فضائح والدها، واتهامه بالتحرش الجنسي والإساءة للأطفال، مشيرة أنه سيعيق طموحها بدخول مجال التمثيل، بحسب صحيفة "ذي صن" البريطانية.

وتعتقد باريس، وهي ثاني أبناء جاكسون من زوجته الممرضة ديبي روي، إن الفيلم يحطمها، وأن المزاعم بشأن أبيها قد تمنع مدراء شركات الكبيرة والمخرجين من التعاقد معها لأنها ستكون موضع أحاديث الآخرين، وقد تمنع المشاهدين من حضور أفلامها.

وكانت باريس قد شاركت في دور صغير في فيلم الجريمة الكوميدي "غرينغو" وستظهر كمغنية في فيلم  "المسافة بيننا".

يشار إلى أن فيلم فضيحة مايكل جاكسون الوثائقي "الخروج من نيفرلاند" يتناول فضائح  ملك البوب بالاعتداء الجنسي على الأطفال، وسيعرض على القناة الرابعة على جزئين يومي 6 و7 مارس الجاري، على أن تعرض الخلاصة يوم الخميس المقبل.

الجدير بالذكر أن مايكل جاكسون حصل على حق الحضانة الحصرية، بعد طلاقه من ديبي عام 1999،وله 3 أبناء، هما باريس وشقيقها الأكبر مايكل جوزيف، والأخ غير الشقيق برينس مايكل جاكسون.

سوسن البياتي.. Zagros tv