سجين يعذّب بتخويفه بثعبان ضخم في أحد السجون الاندونيسية

النسخة المصغرة
قدّمت  الشرطة المحلية اعتذارها، وبينت أسفها عما جرى توثيقه في الفيديو

أقدم عناصر  من الشرطة الإندونيسية بمنطقة بابوا، على تعذيب احد المعتقليتن في سجونهم ، عبراحاطة جسم السجين بثعبان ضخم، يصل طوله الى مترين، داخل زنزانته، وسط حالة من الخوف والهلع، الامر الذي أثار انتقادات حقوقية واسعة، بحسب تقارير إعلامية.

 ظهر ذلك من خلال مقطع الفديو الذي وثّق حالة التعذيب، عندما بدا رجال الشرطة، بترويع المشتبه بسرقته الهواتف النقالة، والسخرية منه، وتهديده بادخال الثعبان في فمه وسرواله، غير مبالين لصراخ الرجل وخوفه.

من جهتها ، قدّمت  الشرطة المحلية اعتذارها، وبينت أسفها عما جرى توثيقه في الفيديو، وأوضحت أن الثعبان الذي لجأ إليه العناصر، لم يكن ساما، وأكدت أنها اتخذت إجراءات ضد موظفيها المتورطين في تعذيب المشتبه فيه ، وأضافت أنها قامت بإرسالهم إلى الخدمة في مناطق أخرى فضلا عن إخضاعهم لدورات أخلاقية.

وقال ناشطون:" إن القانون ينص على إخضاع المشتبه فيهم للتحقيق والمحاكمة وفق مقتضيات القانون، بعيدا عن التعذيب الجسدي والنفسي".

بينما أضاف معلقون آخرون:" أن ما حصل يؤكد ممارسة العنصرية تجاه السكان الأصليين في منطقة بابوا وإخضاعهم لممارسات مهينة تحط من كرامتهم".

 

سوسن البياتي .. Zagros tv