قوة عراقية تحل في مخمور بهدف التطبيع في المتنازع عليها

النسخة المصغرة
ومن المقرر تطبيع الأوضاع في مخمور أيضاً أسوة بالمناطق الكوردستانية الأخرى خارج إدارة إقليم كوردستا

أفادت الأنباء أن قوة من الجيش العراقي حلّت في مدينة مخمور ليلة أمس الأحد، بهدف إعادة تطبيع الأوضاع في المنطقة، وأكد قائمقام القضاء رزكار محمد ان قوات من الفرقة 14 التابعة للجيش العراقي جاءت لتحلّ محل القوات الموجودة منذ فترة،.

وأوضح قائمقام قضاء مخمور" أن قصبة مخمور تقع ضمن المناطق التي طالتها احداث 16 اكتوبر الخيانية، ومن المقرر تطبيع الأوضاع في مخمور أيضاً أسوة بالمناطق الكوردستانية الأخرى خارج إدارة إقليم كوردستان".

وبشأن القوات المتواجدة حالياً في مخمور أشار محمد الى انه "لم يجري أي تغيير في القوات المتواجدة في حدود مخمور، لكن قوة عسكرية جديدة من الجيش العراقي وصلت الى المدينة ليلة أمس الأحد، وحسب المعلومات فإن القوة هي من الفرقة 14 جيش عراقي جاءت لتحل محل القوات المنتشرة في المنطقة منذ تشرين الثاني 2017.

يذكر أن  قضاء مخمور تم ربط إدارتها بقرار من النظام البعثي السابق عام 1996، بمحافظة نينوى وهي إحدى المناطق الواقعة ضمن إطار المادة الدستورية 140.

رفعت حاجي.. Zagros tv