العام الاقتصادي الاسود عاصفة اقتصادية محتملة تنتظر العالم

النسخة المصغرة
لا نملك أي فكرة كيف سيتطور الأمر

دقت  كرستين لاغارد، المديرة العامة لصندوق النقد الدولي، الأحد، ناقوس خطر الاقتصاد العالمي المتهالك، الذي بدا نموه  "بشكل أبطأ" من المتوقع، مشيرة الى  "الغيوم الأربع"، التي تؤثر سلبا على الاقتصاد العالمي، محذرة من إمكانية مواجهة عاصفة اقتصادية محتملة.

 ومن بين العوامل التي تؤثر سلبا على الاقتصاد العالمي، بحسب لاغارد، التوترات التجارية والرسوم الجمركية ، بالإضافة إلى حالة عدم اليقين حول نتيجة بريكست وتباطؤ الاقتصاد الصيني، والتشدد المالي، بسبب تراكم  "الديون الثقيلة للغاية" على الدول والشركات والأسر.

وقالت لاغارد في القمة العالمية السنوية للحكومات في دبي، التي ضمت  سياسيين فاعلين واقتصاديين في العالم: "نرى اقتصادا عالميا ينمو بوتيرة أبطأ مما توقعنا"، مؤكدة أن المواجهات التجارية بين الولايات المتحدة والصين بدأت ترمي ظلالها على العالم”، محذرة "عندما تتلبد السماء تكفي شرارة برق واحدة لبدء العاصفة".

وقالت لاغارد: "لا نملك أي فكرة كيف سيتطور الأمر، ما نعرفه هو أنه بدأ بالفعل التأثير على التجارة والثقة والأسواق".

وكان صندوق النقد الدولي، قد خفض توقعاته، الشهر الماضي، للمرة الثانية خلال أشهر، لوتيرة النمو العالمية التي باتت مقدّرة بنسبة 3.5 بالمئة لهذا العام، بعد أن سجلت 3.7 بالمئة في عام 2018، وخفّض الصندوق تقديره أيضا للنمو لعام 2020 ليصبح 3.6 بالمئة أي بانخفاض 0.1 بالمئة.

 

سوسن البياتي.. Zagros tv