الديمقراطي الكوردستاني يردّ على تصريحات أطلقها مستشار رئاسة العراق

النسخة المصغرة
لولا رغبة إيران و إرادتِها لما كنت مستشاراً للرئاسة ولا من قصدته في موقعه الان

رد المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكوردستاني، محمود محمد، على تصريحات لمستشار رئاسة جمهورية العراق، أمير الكناني، مبدياً استغرابه تجاه هذه التصريحات الخجولة، والبعيدة عن المصداقية، والتي لا يطلقها شخص متحرر إرادته، مبدياً أنه تعرض لمحاولات خداع وغسل دماغ منذ أن عيّن مستشاراًـ حسب بيان أصدره محمد.
وقال محمد في بيانه إن " ما صدر مؤخرا من تصريحات لمستشار رئاسة جمهورية العراق(أمير الكناني ) حول موضوع رئيس الجمهورية، والرئيس بارزاني والديمقراطي الكوردستاني، في لقاء مع قناة العراقية كان محل الأستغراب".
وأضاف: "يبدو أن هذا الرجل تعرض لمحاولات خداع وغسل دماغ منذ أن أصبح مستشاراً".

وتابع محمد في رده " وجوابا على مغالطته فيما صرحَ به، نقول: لولا رغبة إيران و إرادتِها لما كنت مستشاراً للرئاسة ولا من قصدته في موقعه الان".
وكان القيادي في التيار الصدري أمير الكناني، زعم في مقابلة تلفزيونية الخميس الماضي، أن "إيران عرضت 100 مليون دولار، من أجل إيصال مرشح زعيم الحزب الديمقراطي الكوردستاني مسعود بارزاني، إلى منصب رئيس الجمهورية، ولم تنجح في ذلك".

رفعت حاجي.. Zagros tv