تفوق أدمغة النساء على ادمغة الرجال في الذاكرة والادراك

النسخة المصغرة
أدمغة الإناث بدت أكثر شبابا من الناحية البايلوجية، بنحو 4 سنوات

اثبت باحثون من كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس الاميركية، ومن خلال دراسة قامو بها ، وجود  فارق مذهل بين أدمغة الرجال والنساء، لا سيما الامر المتعلق  بالذاكرة، وفق نشرته صحيفة "التايمز" البريطانية، اليوم الثلاثاء.

وبحسب الدراسة ، التي شملت أكثر من 200 شخص من النساء والرجال، تراوحت أعمارهم بين 20 و82 عاما، والتي اعتمدت على صور مقطعية لأدمغتهم ، فأن أدمغة الإناث بدت أكثر شبابا من الناحية البايلوجية، بنحو 4 سنوات مقارنة مع أدمغة الذكور من العمر نفسه.

وعن تفوق دماغ المرأة على دماغ الرجل في اختبارات حدة الذاكرة ، لا سيما عند التقدم في العمر، قال مانو جويال، من كلية الطب بجامعة واشنطن، "إن نتائج الدراسة تقدم تبريرا منطقيا بشأن ميل النساء للتفوق على الرجال في الاختبارات الإدراكية في السبعينيات من العمر، وذلك لأن أدمغتهن أصغر سنا وتبقى تعمل بشكل فعال".

ولم تكتف الدراسة على الصور المقطعية الدماغية لدى الرجال والنساء، بل اعتمدت أيضا إلى تأثير حرق الجسم للسكر وتأثير ذلك على عمل الدماغ لدى الجنسين.

سوسن البياتي.. Zagros tv