الشوارع المزدحمة والتلوّث تهددان خصوبة الرجال وصحتهم الانجابية

النسخة المصغرة
تزايد الارتباط بين الهواء الملوث والأمراض، وكذلك الخصوبة

اظهرت  دراسة صينية جديدة، ان التلوث له تاثير مباشر على خصوبة الرجال وصحتهم الانجابية، اذ أكد باحثون من جامعة "Guangzhou" الصينية، أن الرجال الذين يعيشون قرب الطرق الرئيسية المكتظّة ، يواجهون مشكلات أخطر تتعلق بالخصوبة بسبب التعرض المستمر لمصادر التلوث.

وأظهرت الاختبارات التي أجريت على الفئران، أن الأبخرة السامة كان لها دور رئيسي في خفض تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية الذكرية، ما عرضها لخطر الإصابة بضعف الانتصاب، بالإضافة إلى التعب الناجم عن تضرر الرئة.

وتمثلت الدراسة التي قام بها الباحثون بمقارنة الأداء الجنسي لدى 4 مجموعات من الفئران، بعد تعرضها لنسب تلوث مختلفة، اذ استنشقت المجموعة الأولى الملوثات مدة ساعتين يوميا على مدى 3 أشهر، وتعرضت المجموعة الثانية للهواء الملوث مدة 4 ساعات، مقابل 6 ساعات للمجموعة الثالثة، بينما لم تتعرض المجموعة الرابعة لاي نوع من الملوثات، ولوحظ وجود انخفاض كبير في وظيفة الانتصاب لدى مجموعات الفئران، التي استنشقت الهواء الملوث مدة 4 و6 ساعات، بحسب مانشرت مجلة "الطب الجنسي".

 وجاءت هذه الدراسة وسط مجموعة من الأدلة، التي تشير إلى تزايد الارتباط بين الهواء الملوث والأمراض، وكذلك الخصوبة، وملاحظة تسببه في تشويه الحيوانات المنوية ، اذ اكد الدكتور شانكون تشاو، الذي شارك في الدراسة:

 "لأول مرة، كشفت دراستنا عن تأثير عادم السيارات على انتصاب الأعضاء الذكرية، وتثير هذه النتائج المخاوف حول الدور المحتمل الذي يلعبه التعرض الطويل الأجل لعوادم سيارات البنزين، في تطور مشكلة ضعف الانتصاب"، كما ربطت الدراسات السابقة التلوث بزيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي والفم والتوحد لدى الأطفال، بالإضافة إلى الإصابة بأمراض القلب وغيرها.

بينما اكدت  الدراسة، التي نشرتها مجلة "BMJ" الطبية والبيئية، عام 2017، أن تلوث الهواء المحيط "قد يشكل خطرا محتملا على الصحة الإنجابية لدى الذكور".

سوسن البياتي .. Zagros tv