وزير الخارجية الاميركي يؤكد على بقاء بلاده كشريك لإقليم كوردستان

النسخة المصغرة
أعرب بومبيو عن ارتياحه لزيارته الاولى لاقليم كوردستان.

ألتقى وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو برئيس وزراء اقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني مساء أمس الاربعاء، حيث أعرب بومبيوعن ارتياحه لزيارته الاولى لاقليم كوردستان.

وجاء في بيان لحكومة اقليم كوردستان، أنه جرى خلال الاجتماع بحث أوضاع المنطقة عموماً، ومستجدات الشرق الاوسط وخطر ظهور الارهاب مجدداً، إضافة الى العمل المشترك للقضاء عليه.

وفي جانب آخر من الاجتماع، قيم وزير الخارجية الأمريكي عالياً حوار أربيل – بغداد الذي أدى إلى حل قسم من المشاكل مؤكداً بقاء أمريكا كشريك للعراق ولإقليم كوردستان.

من جهته، عبر رئيس الوزراء عن شكره لهذه الزيارة وللمساعدات الأميركية لإقليم كوردستان في الفترات الصعبة مؤكداً على علاقات الصداقة بين إقليم كوردستان والولايات المتحدة الأميركية، وعلى الكثير من الأعمال المشتركة التي أنجزها إقليم كوردستان مع الحلفاء، واستمرار العمل المشترك لمنع ظهور الإرهاب من جديد ورأى أنه من الضروري أن يكون هناك تنسيق بين أربيل وبغداد في مجال توفير الأمن والاستقرار وخاصة في المناطق التي لم تتخذ فيها خطوات في هذا الاتجاه.

كما أكد بارزاني على أن إقليم كوردستان يدعم الكابينة الحكومية برئاسة عادل عبدالمهدي، وأنه مشارك في هذا ويعمل على إنجاح أعمال هذه الكابينة.

وأشار بارزاني الى وجود محادثات إيجابية بين أربيل وبغداد، رغم أن حل بعض المشاكل بحاجة إلى المزيد من الوقت، لكن الأرضية ممهدة للبدء في محادثات جدية، ورأى ضرورة أن تقدم الدول الصديقة وخاصة الولايات المتحدة المساعدة في هذا المجال.

وقدم بارزاني نبذة عن الإصلاحات التي تنفذها حكومة إقليم كوردستان في المؤسسات الحكومية وطلب المساعدة لإقليم كوردستان من ناحية الخبرة والمشورة لتنفيذ أفضل لهذه الإصلاحات والتقدم بشؤون الحكومة.

ميديا الصالح .. Zagros tv