قاضية لبنانية شابة تعبر عن حبها للشعب الكوردي بأبيات قبل وفاتها .

النسخة المصغرة
كوردستان مهد الحضارات

كتبت المواطنة اللبنانية ليليان حسين شقيقة القاضية الدكتورة نجلا حسين على حسابها في فيسبوك أن الكورد أخوتنا وأحبتنا، واثبتوا للعالم جميعا أنهم رمز الإنسانية والسلام .
وأضافت ليليان، لم يكن الحب الكبير، الذي اعطته المرحومة نجلا للكورد بدون سبب، فالكورد شعب عظيم، وطيب، والكورد رمز الإنسانية السامية .
ويُذكر أن شقيقة ليليان، القاضية اللبنانية الدكتورة نجلا حسين كانت من مناصري القضية الكوردية وكانت تعبر باستمرار عن حبها وتأييدها للقضية الكوردية على صفحتها في فيسبوك، وأنها ستقف بوجه الظالمين، الذين يمانعون قيام دولة كوردستان الكبرى .

zagros


وحصلت القاضية نجلا حسين على شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من الجامعة الأمريكية قبل شهور من وفاتها، كماعملت قاضية في المحكمة الإدارية العليا في بيروت .
ثم انتقلت إلى العاصمة البريطانية لندن، للمعالجة من مرض السرطان .
وقبل وفاتها هناك بساعات قليلة كتبت على صفحتها الشخصية بالفيسبوك تعليقاً على اللافتة، التي علقت في برج حمود بالعاصمة بيروت، والتي كانت فيها تعابير مسيئة للاجئين السوريين في لبنان ( كل إنسان، أو مسؤول لبناني يقوم بطرد إخوتي السوريين، أو الكورد ليس لبنانياً، ولا حتى ابن بلدي )
لعنة الله عليكم يا مجرمين، الإنسانية والأخوة فوق الكل والجميع .
ونشرت ليليان حسين قصيدة حب كتبتها شقيقتها نجلا للشعب الكوردي هذا نصها :

zagros


أنا عاشقة كوردستان الجميلة ..
أنا عاشقة السلام، وشعبها الطيب ..
أنا جمهورية قاضي محمد، وأنا ثورة الجبال
أنا أبجدية بدرخان، وملحمة أحمدى خاني..
أنها كوردستان .. مدينة الحب والخير والسلام
أنا عاشقة القائد مصطفى ملا بارزاني، ومشعل تمو، وشماخة الأبطال ..
أنا صراخ نساء حلبجة المحفورة بقلوبنا ..
أنا شجاعة أطفال سينما عامودا منارة الحرية
أنا دمعة أم من قامشلو ..
أنا عاشقة مدينة افين .. انا جمال بحيرة وانه
أنا كبياض ثلوج آمد .. أنا من فراشات السليمانية
وأنا ربيع هولير, وكوباني
أنا حمامة ديريك، وشتلة قمح من الدرباسية
أنا شجرة زيتون خضراء من عفرين ..
أنا ثورة كل مناضل يدافع عن قضيته ..
أنا نار نوروز, أنا ابنة كوردستان الجميلة ..
أنا اخت وعاشقة الشعب الكوردي العظيم ..
أنا عاشقة الخير للجميع .
وختمت نجلا قصيدتها بهذه الكلمات: أنا نجلا حسين .. أنا انسانة فقط . أنا لبنانية، وما بنكر أصلي، وبنفس الوقت ما بخبي حبي، وعشقي لكوردستان وشعبها الطيب’.
هذا وكانت الدكتورة نجلا حسين تنشر على صفحتها الشخصية ( الناشطة حتى الان ) أعلام كوردستان، كما أعلنت إهداء شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من الجامعة الأمريكية، التي حصلت عليها، الى ذويها وحبيبتها كوردستان ..

كوردستان مهد الحضارات

رفعت  حاجي .. Zagros tv