الزهايمر ..10 أعراض ينبئك بالسير نحو الخرف

النسخة المصغرة
اخذ الاحتياطات التامة لتجنبة ومعالجته كي لاتتفاقم الحالة وصولا للخرف

بسبب ضغوطات الحياة الكثيرة وتغير انماط الحياة ، وكثرة الاجهاد والقلق واليأس، اصبح النسيان وقلة التركيز صفة ملازمة للكثير من الشباب وكبار السن على حد سواء، الامر الذي قد يمهد الطريق لمرض الزهايمر الذي يؤثر تأثيرا كبيرا على الذاكرة، وقد يتسبب بنحو 80 بالمئة من حالات الخرف، وفق ما ذكر موقع "هيلثي آند بريتي".

واليك 10 من المؤشرات على الاصابة بمرض الزهايمر، مع التاكيد على اخذ الاحتياطات التامة لتجنبة ومعالجته كي لاتتفاقم الحالة وصولا للخرف.

1-تقلب المزاج مؤشرعلى وجود الزهايمر، ومن الأسباب الرئيسية وراء ذلك هي الخوف والارتباك والتعب والشعور بالإرهاق، والفشل في محاولة فهم العالم من حولنا.

                                                                                                                                                                                                                                                          2-ضعف تقدير الامور، أظهرت الدراسات أن القرارات الضعيفة أو المختلة والتصرف على الدوام بناء على قواعد تأتي بنتائج عكسية، هي من مؤشرات بدايات الزهايمر.

3-فقدان الاموال مع وجود صعوبة في التعامل معها، وعدم تذكر ان كان قد دفع الفواتير ام لا ، وفي حالات كثيرة تختلط لديه أرقام المبالغ.

4- الصعوبة في أداء المهام العادية اليومية، كأن ينسى أحدهم كيف يغلي الماء أو ينسى وضع التوابل في الطعام أو أن ينسى ما هو الطبق المفضل لديه أو حتى الجانب الذي يفضل النوم عليه.

5- كثرة القلق والاجهاد والاكتئاب

6-سوء التخطيط وعدم التركيز، وصعوبة التركيز عند تنفيذ الخطط، ما يجعل الأمور تنهار، وصب التركيزعلى شيء واحد مع نسيان باقي العناصر، وبعضهم ينسى انه وضع الخطة أصلا.

7- وضع الأشياء في غير محلها، مؤشر لبدايات الخرف فمن الطبيعي لمريض الزهايمر ان يضع الجوارب مثلا في الثلاجة .

 8-عدم إدراك الوقت، وعدم القدرة على تحديد المكان، فيمكن ان تبدوالخمس دقائق كانها ساعات او حتى اسابيع، وعدم قدرة البعض على تحديد المكان الذي يعيشون فيه.

9-صعوبة التواصل، وفقدان السيطرة على مسار الكلام، ونسيان الكلمات في منتصف الحديث، اواستخدام نفس الكلمات مرارا وتكرارا.

10- التجول بلا هدف، تقول الأبحاث إن ما يقرب من 60 بالمئة من مرضى الخرف يفقدون الإحساس الكامل بمحيطهم ويتجولون بلا هدف،  وقد يتخيل أحدهم أنه قد غادر المنزل، لكن في الحقيقة لا يزال يجلس على الأريكة.

سوسن البياتي.. Kurdistan tv