إيران تتجه الى الأسواق العراقية وتضاؤل رصيدها في سوريا تثير انتقادات داخلية

النسخة المصغرة
ايران تخطت الهند والصين وتركيا في اثبات تواجدها في  السوق العراقية

اعلن رئيس منظمة تنمیة التجارة الايرانية محمد رضا مودودي، اليوم الأربعاء، خلال حضوره الاجتماع الأول المشترك لتنمية تصدير خدمات تكنلوجيا المعلومات والاتصالات،  ان العراق اصبح الوجهة الاولى لصادرات السلع الايرانية حيث تجاوزت قيمتها 7 مليارات دولار في غضون الاشهر الثمانية الاخيرة.

واضاف : "سجلت الصادرات غير النفطية نموا بمقدار 13 % في الاشهر الثمانية الاولى من العام الماضي ، وتجاوزت 33 مليار دولار، ونعتقد ان هذه الوتيرة ستزداد حتى نهاية العام الحالي 2019".

وبين  ان ايران تخطت الهند والصين وتركيا في اثبات تواجدها في  السوق العراقية، ، معربا عن امله ان يؤدي التخطيط الى زيادة الصادرات الايرانية قائلا: "لدينا قدرة تصديرية تبلغ 50 مليار دولار بناء على الامكانيات الحالية، ولرفع مستواها، نقوم بتحديد مشاريع عملاقة للتصدير بسعة 10 مليارات دولار للسنوات الثلاث القادمة".

يشار الى أن خبيراً إسرائيلياً كشف أن التنافس الاقتصادي المحتدم بين تركيا وإيران للسيطرة على الاقتصاد السوري، ادى الى رفع أصوات الانتقادات داخل إيران، لأن النجاحات الإيرانية في الساحة العسكرية والقتالية لم تترجم إلى إنجازات في الميدان الاقتصادي والتجاري والاستثماري، في حين أن خصوم إيران، وعلى رأسها تركيا، تزيد من تعميق تواجدها في الأسواق السورية"

سوسن البياتي .. Zagros tv