الشرق الأوسط: الجيل الثالث من العائلة البارزانية تعزّز رؤى وطموحات الشعب الكوردستاني

النسخة المصغرة
لتحول الحاصل يعكس بجلاء التطور الإيجابي الحاصل في سياسة الحزب الديمقراطي

أشارت صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، الى أن حسم قيادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني يوم أمس الإثنين، عملية تحديد مرشحيه لتشكيل الحكومة الكوردستانية الجديدة،  لقي ردود أفعال متباينة في الأوساط الأكاديمية والسياسية والشعبية، تراوحت بين الترحيب والتفاؤل بغد سياسي مشرق، لا سيما أنه من المتوقع أن بعض الأطراف السياسية صنفت نفسها في خانة المعارضة.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم الحزب، أن مسرور بارزاني مدير وكالة الاستخبارات المشهود له بالكفاءة والحنكة، سيتولى رئاسة الحكومة المنتخبة، فيما سيكون نيجيرفان بارزاني، رئيس الحكومة المنصرفة نائب زعيم الحزب، مرشح الحزب لرئاسة إقليم كوردستان.

ونشرت الشرق الأوسط عن مراقبين أن "قرارات الحزب هذه تمهد تسلّم الجيل الثالث من العائلة البارزانية، ممثلاً بنيجيرفان ومسرور بارزاني، قيادة الإقليم، بعد ملا مصطفى بارزاني (الجد) الذي أسس الحزب الديمقراطي الكوردستاني، ليخلفه في القيادة بعد وفاته نجلاه إدريس ومسعود.

ونقلت الصحيفة عن مراقبين بعض الآراء التي تنعكس رؤى وطموحات الشعب الكوردستاني، في الحكومة القادمة، بين مراقبين ومتخصصين.
بهذا الخصوص نقلت الشرق الأوسط عن عبد الحكيم خسرو، أستاذ العلوم السياسية في جامعة صلاح الدين في أربيل، أن التحول الحاصل يعكس بجلاء التطور الإيجابي الحاصل في سياسة الحزب الديمقراطي، جازماً  «بلا شك هذا تحول كبير، أنه يأتي في إطار الإصلاحات السياسية داخل الحزب نفسه، الذي يريد أن يوحي لجماهيره العريضة بأنه قادر على تحمل المسؤوليات ومواجهة التحديات القائمة في المرحلة المقبلة».

وأضاف خسرو أن كلا المرشحين «يمتلك من الخبرة السياسية والإدارية ما يؤهله لأن يكون رجل المرحلة المقبلة بامتياز، لا سيما في مجال حلحلة المشاكل العالقة مع بغداد، وتدشين عهد جديد من العلاقات الطيبة والمتوازنة بين الجانبين، وتوسيع آفاق العلاقات بين الإقليم والعالم الخارجي».
كما نقلت عن مهدي أبوبكر، الأستاذ في كلية الصحافة والإعلام بجامعة السليمانية،  إن «بارزاني الأب تعامل مع القضية بروية وتبصر».
وذكرت الشرق الأوسط أن «مسرور بارزاني من مواليد 1969، وقد أكمل الدراسة الإعدادية في إيران، وهو حاصل على البكالوريوس في العلوم السياسية من جامعة واشنطن، وتولى رئاسة وكالة الاستخبارات في إقليم كردستان عام 2012، ويجيد اللغات العربية والإنجليزية والفارسية».

كما أن «نيجيرفان بارزاني، فهو من مواليد 1966، وقد تولى منصب نائب رئيس حكومة الإقليم 1996، ثم رئاسة الحكومة من 2011 حتى الآن، ويجيد اللغات الإنجليزية والعربية والفارسية».

رفعت حاجي.. Zagros tv