عازف الأورك الذي أدخلها الى قامشلو يودعها الى مثواه الأخير

النسخة المصغرة
من اوائل الذين ادخلو الفن في الجزيرة مع وكبار الفنانيين

ودّع أهالي قامشلو اليوم السبت، أول عازف أورك في قامشلو، والفنان الجسور الذي قدّم الكثير من الخدمات للفن الكوردي الأصيل، الفنان رياض حقي، الذي وافته المنية يوم أمس بعد صراع مع المرض وعن عمر ناهز الـ57 عاماً.

الفنان والعازف رياض حقي من مواليد 1961 قامشلو قدور بك، سليل عائلة وطنية  كان من اوائل الذين ادخلو الفن في الجزيرة مع عمالقة وكبار الفنانيين محمد شيخو وسعيد يوسف وكانيواروسعيد كاباري وصلاح أوسي وغيرهم...
وله ثلاث البومات غنائية وعدة أشعار، وهو أول عازف أورك على مستوى الفن الكوردي، والذي خدم في فرقة نارين للفلكلور الكوردي بقامشلو لسنوات في الثمانينات من القرن الماضي، والتي تعتبر مرحلة تحدٍ للفنانين، لما كان يتعرّض لها أعضاؤها من ملاحقات واعتقالات أمنية.

والفنان رياض حقي كان عازفاً بارعاً للأوكورديون قبل توفّر آلة الأورغ، الذي أدخلها الى قامشلو بداية الثمانينات، وكان الأستاذ الأول الذي كان يقصده تلامذة الفن في قامشلو لتعلم العزف على الأورك .

رفعت حاجي .. Zagros tv