صفعة ويل سميث تخطف أضواء توزيع جوائز الأوسكار

النسخة المصغرة
وسط ذهول الجمهور الموجود في القاعة والمشاهدين

زاكروس عربية – أربيل

أثار حادث صفع الممثل الأميركي، ويل سميث، لزميله الفكاهي كريس روك، لحظة تسلمه أمس الأحد جائزة الأوسكار لأفضل ممثل عن دوره بفيلم "كينغ ريتشارد" دهشة مشاهدي الحفل، وملايين المتابعين حول العالم .

وانزعج سميث من "دعابة "أطلقها روك، حول رأس زوجته "جادا بينكيت سميث"، بسبب مرض يؤدي إلى تساقط الشعر بكثافة وهو ما دعاها إلى حلق شعرها بالمطلق، فما كان من سميث إلا صفع زميله على خشبة المسرح.

وسخر روك الذي شارك في تقديم الأمسية الفنية من رأس جادا سميث، إذ شبّهه برأس الممثلة ديمي مور في فيلم G.I. Jane للمخرج ريدلي سكوت عام 1997،  الأمر الذي أثار انزعاج جادا بينكيت سميث التي سبق أن تحدثت علنا عن تساقط الشعر الذي تعاني منه، ودفع زوجها ويل سميث إلى الصعود إلى خشبة المسرح ولكم كريس روك على وجهه، وسط ذهول الجمهور الموجود في القاعة والمشاهدين الذين تابعوا الأمسية من منازلهم.

G.I. Jane  كان من إخراج المخرج الإنجليزي ريدلي سكوت وبطولة ديمي مور، ويركز الفيلم على شخصية الملازم جوردان أونيل (مور) التي تم اختيارها لتكون جزءًا من البحرية الأمريكية حيث تم انتقادها بسبب شعرها، وكونها أنثى في وسط مجتمع ذكوري، ولم يحقق الفيلم نجاح جماهيري أو في شباك التذاكر حينها، وبالتالي لا توجد أي نية لـتقديم جزء جديد من العمل.

وكرد فعل على الصفعة، قال روك: "واو. واو. لقد صفعني ويل سميث للتو"، وأضاف مبررا "لقد كانت مزحة عن G.I. Jane".

ورد ويل سميث قائلا "أبق اسم زوجتي بعيدا عن فمك اللعين".

وحصل النجم الهوليوودي ويل سميث بعد ذلك على جائزة أوسكار أفضل ممثل عن دوره في فيلم "كينغ ريتشارد" الذي أدى فيه شخصية والد ومدرب بطلتي التنس سيرينا وفينوس وليامس.

وتوجه الممثل باكيا "بالاعتذار من الأكاديمية"، وقال "الحب يجعلكم تقومون بأمور مجنونة".