في اتصال هاتفي .. أوستن يحض شويغو على "وقف فوري" لإطلاق النار في أوكرانيا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
موسكو بدت غير مهتمة بالتحدث

زاكروس عربية - أربيل 

طالب وزير الدفاع الأميركي لويد أوستن، يوم أمس الجمعة (13 أيار 2022)، نظيره الروسي سيرغي شويغو على "وقف فوري" لإطلاق النار في أوكرانيا، وذلك في أول اتصال هاتفي أميركي بالجانب الروسي منذ بدء الحرب في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، جون كيربي، إن أوستن "حض على وقف فوري لإطلاق النار في أوكرانيا وشدد على أهمية الحفاظ على خطوط الاتصال" بين الطرفين، في اتصال هاتفي جرى أمس الجمعة، وفق ما نقلت "الشرق الأوسط".

ويكرر مسؤولو البنتاغون منذ أكثر من شهرين القول أن "القادة العسكريين الروس يرفضون تلقي مكالمات من أوستن ورئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي".

وحاول أوستن عدة مرات التحادث مع شويغو منذ بدء الحرب، لكن المسؤولين الأميركيين قالوا إن "موسكو بدت غير مهتمة بالتحدث".

وكانت الولايات المتحدة وروسيا قد أقامتا خطاً ساخناً منذ بداية الحرب، لمنع سوء التقدير والتصعيد في المنطقة.

كما طلب بايدن من أجهزة الاستخبارات الأميركية تقييد تقديم المعلومات الاستخبارية الخاصة بكبار القادة العسكريين والسياسيين الروس إلى أوكرانيا، وعلى رأسهم وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس أركان القوات الروسية فاليري غيراسيموف، منعا من استهدافهم، وتفادي التورط في حرب لا تريدها واشنطن مع موسكو.

وفي 24 شباط الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية "مشددة" على موسكو.