مستشار الكاظمي يقدّم آلية لاستثمار ارتفاع أسعار النفط ومواجهة تقلّباتها

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
التحوط لمخاطر تقلب الأسعار من خلال صندوق أو حساب يعنى باستقرار الموازنة

زاكروس عربية - أربيل 

أعلن مستشار رئيس الوزراء مظهر محمد صالح، عن آلية لاستثمار ارتفاع أسعار النفط، لافتاً إلى أن الأمر يستدعي الانفتاح على المشروعات المشغلة للعمالة والمدرّة للدخل فيما قدّم مقترحاً لمواجهة تقلّبات الأسعار.

وقال صالح في حديث أوردته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، اليوم الثلاثاء (18 كانون الثاني 2022) تابعته زاكروس عربية: إن "فرضية أرتفاع أسعار النفط إلى معدلات سنوية تقارب 125 دولاراً للبرميل وعلى مدى سنوات متعددة، يتطلب انفتاح الموازنة على المشروعات المشغلة للعمالة والمدرّة للدخل، سواء من جانب الموازنة الاستثمارية للدولة أو دعم نشاطات القطاع الخاص الاستثمارية والمنتجة بقروض ميسرة من عوائد الموازنة".

وأكد "أهمية التحوط لمخاطر تقلب الأسعار من خلال صندوق أو حساب يعنى باستقرار الموازنة ويغذى سنوياً بنسبة من فائضات الريوع النفطية، لمواجهة خطر انخفاض أسعار النفط في ظروف مستقبلية غير متوقعة على نشاط المالية العامة وضمن دورة الأصول النفطية".

وتوقع صالح في وقت سابق انتعاش الاقتصاد العراقي خلال السنوات القادمة، مؤكداً ضرورة تشريع قانون الشراكة بين الدولة والقطاع الخاص.

وقال صالح إن "الاقتصاد العراقي سيتعايش بقوة مع دورة الأصول النفطية إذ سيتعاظم الطلب العالمي على المحروقات مع ارتفاع معدلات النمو في الاقتصاد العالمي ".

 وبين أن "الموضوع يتطلب أيضاً توليد مناخ من التجانس في سوق العمل نفسه بين العاملين في القطاع الخاص والعاملين في الدولة ما يقتضي توافر مرونة عالية في الانتقال بين الوظائف بين القطاعين وحسب الحاجة ".

ت: رفعت حاجي